حمولة ...
جامعة الأخبار

الثلثاء 4 جمادي الثانية 1439

| فارسی English
  • امامي كاشاني : اقتدار البلاد يقع على عاتق الشعب الايراني




    السبت 26 محرم 1435 ساعة 11:34

    اكد امام جمعة طهران المؤقت آية الله امامي كاشاني ان عزة ايران تستند على الاسس المعنوية , موضحا ان اقتدار البلاد يقع على عاتق الشعب الايراني.

    وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان آية الله امامي كاشاني عزى المسلمين في الخطبة الاولى لصلاة الجمعة بذكرى استشهاد الامام السجاد علي بن الحسين زين العابدين (ع).
    وتطرق في الخطبة الثانية الى اتفاق جنيف النووي , وقال : ان نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية اثبت منذ اليوم الاول انه لايسعى الى اراقة الدماء وزعزعة الامن , وانه داعم للامن ونصير للمستضعفين.
    واكد ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لا تسعى الى حيازة السلاح النووي لان تعاليم الاسلام تحظر ذلك فضلا عن فتوى قائد الثورة الاسلامية بتحريم انتاج واستخدام السلاح النووي.
    واشار الى الحملة الدعائية التي يشنها الكيان الصهيوني ضد ايران , واصفا زعماء هذا الكيان بانهم كالحيوانات ومنبوذين واوغاد بمعنى الكلمة لديهم نزعة اجرامية في سفك الدماء.
    واكد ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لم تفكر مطلقا بحيازة السلاح النووي , وقال : ان حركة الشعب الايراني في التخصيب حق مشروع , وتم اثبات ذلك في اتفاق جنيف بفضل الله وجهود وزير الخارجية ظريف وزملائه.
    واوضح خطيب جمعة طهران المؤقت ان اتفاق جنيف كان له نتيجتان ايجابيتان , اولهما ان ايران تسعى الى امتلاك الطاقة النووية السلمية وابطل زيف الدعايات التي بثتها امريكا واسرائيل وبريطانيا الذي كانوا يزعمون بان ايران تحاول الحصول على السلاح النووي.
    واشار امامي كاشاني الى ان النتيجة الايجابية الثانية لاتفاق جنيف تكمن في انها اوضحت ان معاهدة حظر الانشتر النووي نصت على حق الدول باستخدام الطاقة النووية , وان على الدول التي تمتلك ترسانات نووية العمل على تدميرها.
    واكد خطيب جمعة طهران المؤقت على ان ايران بدأت فعليا في اتخاذ الخطوة الاولى , مضيفا : رأينا العديد من حالات نقض العهود من قبل الدول الغربية , ولكننا متمسكون بحقنا ولن نتنازل عنه , فاتفاق جنيف اوضح هذه المسألة للعالم أجمع.
    واوضح امام جمعة طهران المؤقت ان العقوبات الغربية الجائرة على الشعب الايراني قد انهار من خلال اتفاق جنيف بفضل صمود الشعب والدبلوماسية القوية. 
    واكد امامي كاشاني على ضرورة قيام كل فرد في المجتمع باداء مسؤوليته بشكل صحيح , وقال : ان وزير الخارجية الامريكي ادعى ان العقوبات هي التي اجبرت ايران على الجلوس على طاولة المفاوضات , ولكن يجب القول ان عزة ايران تستندا الى المعنويات وليس الى الماديات.
    واضاف : صحيح ان العقوبات والضغوط الاقتصادية سببت مشاكل للشعب , ولكن ليست هذه الضغوط دفعت الشعب الى طاولة المفاوضات , وانما اقتدار ايران يقع على عاتق الشعب الايرانيhttp://ar.daneshgahnews.com/انهى/



    الأخبار | المشاهدة الأخیرة: منذ 2 اليوم

المرتبطة